شجرة آل رضوان في السويداء : أبو عسلي - أبو سعدة - أبو كحلة - البيروتي - بشنق - دليقان - رفاعه - عمرو - فضّه - مرشد - مشرف - نمّور - البياع - مان الدين - أبو مراد     شجرة آل رضوان في لبنان : ابي سعدى - دليقان - باز - رضوان - زحلان - عمرو - مراد - عزالدين - غانم مخيبر - صنديد - مشرف - بشنق    شجرة آل رضوان في جرمانا : بو شاش - ستج - الشيخ

المرحوم الشاعر يوسف أبو صالح

تقدمة الأستاذ حمد عمرو رضوان

أحد أعمدة الشعر والأدب الشعبي في جبل العرب رحمه الله

ولد المرحوم في قرية العانات من أسرة مناضلة موزعة بين (لبنان -الجولان-جبل العرب)

هذه الأسرة التي لها الدور البارز في الحركات النضالية والمناسبات القومية العربية والوطنية المحلية وبرز منها العديد من القادة العسكريين والقيادات الحكومية والشعبية (اللواء نور الدين كنج أبو صالح _النائب في البرلمان لعدة مرات كمال كنج أبو صالح _اسماعيل أبو صالح_ هاني أبو صالح صاحب اول مكتبة ثقافية في السويداء في ثلاثنيات القرن الماضي _ولده مثنى أبو صالح المبدع والمخترع العملاق صاحب إذاعة الريان في السويداء) .

نظم المرحوم يوسف أبو صالح دون أي تكلف وموارية الشعر الشعبي والقومي والمحلية وعلى مستوى لبنان والجولان وجبل العرب والأردن في حوارات مع كبار القادة العشائريين والعسكريين في عمان والزرقاء والأزرق.

كان يوسف أبو صالح من عداد الشعراء في جبل العرب ،سفيراً رائعاً لاعراف وتقاليد وعادات جبل العرب الاصيلة .

عاش المرحوم في قريته ملماَ في الكرم في منتداه الدائم (المضافة) للأدب والشعر والتحكيم الشعبي في المنازعات المحلية طول عمره الذي زاد عن 95 عاماً الذي أمضاه بالعزة والكرامة .

تبادل المرحوم الشعر القومي مع المرحوم الزعيم العربي الأصيل جمال عبد الناصر بسبب انتمائه القومي الأصيل وامضى عمره فخوراً بناصريته ونشيطاً في هذا المجال حتى وفاته .

 

كان المرحوم يوسف الصديق الشخصي لقائد الثورة العربية الكبرى المرحوم سلطان باشا الأطرش ولأخيه اللواء زيد الأطرش الشاعر العملاق وكان على علاقة مميزة مع شعراء الجبل والقيادات العلمية والشعبية الوطنية .

زارني المرحوم يوسف والشاعر الملهم حمد المصفي أطال الله عمره الى دير الزور بسبب علاقتنا منذ اكثر من 60 عاماً وشاركنا بمنتديات شعرية مع شعراء محافظة دير الزور وكانا مميزين بالجرأة والصدق لان الشعر الشعبي بالمحافظتين متأثراً بشعر الباديين الأردنية والعراقية وشعراء العرب القدامى والحديثين .

 

ملحوظة : اترك رأي بشعره الذي اعتز به واكبره حتى يرى ديوانه الشعري النور قريباً ليكون مدرسة شعرية إضافية جديدة في الادب والشعري الشعبي للأجيال القادمة في ربوع الوطن العربي الكبير ..

احترامي وكل الشكر لمن يقرأ ويستند علماً

 

حمد سعد عمرو – السويداء

 

التعليقات مغلقة.