شجرة آل رضوان في السويداء : أبو عسلي - أبو سعدة - أبو كحلة - البيروتي - بشنق - دليقان - رفاعه - عمرو - فضّه - مرشد - مشرف - نمّور - البياع - مان الدين - أبو مراد     شجرة آل رضوان في لبنان : ابي سعدى - دليقان - باز - رضوان - زحلان - عمرو - مراد - عزالدين - غانم مخيبر - صنديد - مشرف - بشنق    شجرة آل رضوان في جرمانا : بو شاش - ستج - الشيخ

آل دليقان رضوان

يعود تاريخ عائلة دليقان رضوان في سورية إلى بداية القرن التاسع عشر ، حيث قدم أبو عبدا لله حمد دليقان من عاليه في لبنان إلى جبل العرب في سورية مع الهجرات التي تمّت في ذلك الحين ، وتنقل في عدّة مناطق مثل نجران ، داما ، عمرة ، شقّا ، إلى أن استقرّ في قرية البثينة مع بداية تأسيس القرية حوالي عام 1854 م . وقد كان مسؤولاً عن الأمور الدينية في القرية ، حيث أسّس مجلس القرية وكان إماما في القرية ، وما زالت الإمامة في هذه القرية محصورة في عائلة دليقان إلى يومنا هذا .

جدّنا أبو عبدا لله حمد دليقان كان متدينا ً ، روحانيا ً ، له وجود قوي في زمانه ، وله عدّة قصائد ما زالت متداولة بين الناس .

وقد ورد ذِكر أبو عبد الله في وصيّة الشيخ أبو خزاعي حمد عامر ، الشيخ الزماني لقرية البثينة عام 1881 م ، ( 1298 هـ ) وقد أوصى حمد عامر إلى ( 51 جهة ) وكانت وصيّته لأغلب شيوخ الجبل الدينيين ، وقد ذُكر جدنا في الوصية بلقب ( بهاء الشيخ أبو عبدا لله ) وهو الوحيد الذي لُقّب بهذا اللقب وذلك لمنزلته المهمة .

وفي نهاية القرن التاسع عشر انتقل جزء من العائلة إلى قرية المتونة واستقروا فيها ، وما زالوا فيها إلى يومنا هذا ، وبرز منهم الشيخ أبو أحمد سعيد دليقان وكان حمّال بيرق قرية المتونة في كل مشاركات القرية .

وانتقل جزء آخر منهم إلى أشرفية صحنايا في ريف دمشق في العقد الخامس من القرن العشرين وما زالوا هناك إلى يومنا هذا .

وأهم ما يميز العائلة في مسارها بشكل عام هو عصاميّتها والتزامها بالقيم الإيجابية بشكل جيد ، حيث كان قديما ًلها وجود مهم ومؤثر ، حيث تعتبر من العائلات المتدينة ، المالكة للأرض ، المُعتدّة بنفسها ، وحاليا نسبة المتعلمين في العائلة كبير نسبيا ً وهي متقدمة على كافة الصّعد .

والعائلة منذ أن تأسس وجودها في سوريا كانت تحقق ارتباطا وثيقا مع عائلة آل رضوان وبقية فروع العائلة . وتسود بينهم علاقة الاحترام والتسامح والتكامل .

10384577_10202385035298857_231006356174272224_n

التعليقات مغلقة.